القناصة “LDSR” السعودية جديدة تحصل علي براءة اختراع جديدة وتبهر به العالم

في مجال تصنيع الأسلحة، حققت المملكة العربية السعودية إنجازًا فريدًا يعكس روح الابتكار والتطور التكنولوجي الذي تشهده البلاد. البندقية القناصة (LDSR)، وهي من صنع سعودي خالص وملكية شركة “ذا لاينز دين”، لفتت الأنظار في معرض الدفاع العالمي بالرياض 2024 بتقنيتها المبتكرة وحصولها على براءة اختراع في ترباس تلقيم الطلقات النارية.

هذه القناصة، والتي تعد الأولى من نوعها عالميًا بنظام تلقيم مباشر للطلقات، تمثل نقلة نوعية في عالم الأسلحة. تقنيتها المتطورة لا تسهم فقط في تحسين الأداء ولكن أيضًا في تعزيز دقة الإصابة، مما يجعلها إضافة قيمة للقطاع العسكري سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

دعم رؤية المملكة 2030 لتحقيق الانجازات في مختلف المجالات

ولا يمكن إغفال الدور الذي لعبته رؤية المملكة 2030 ودعم ولي العهد في تحقيق هذا الإنجاز. كما أشار فيصل الربيعة، الرئيس التنفيذي لشركة “ذا لاينز دين”، فإن هذه الرؤية لم تكن مجرد محفز للابتكار فحسب، بل كانت أيضًا دافعًا لتمكين الكفاءات السعودية في مجال صناعة الأسلحة. الدعم الذي تلقته الشركة من الهيئة العامة للصناعات العسكرية يعد دليلاً على الثقة في القدرات الوطنية والإمكانيات التي يمكن أن تسهم في تعزيز الصناعة العسكرية السعودية.

القناصة السعودية LDSR لم تحظ فقط بإعجاب الحضور في معرض الدفاع العالمي، بل أثارت أيضًا اهتمام القطاعات العسكرية الأجنبية والصحافة المتخصصة. هذا الإقبال والتقدير الدولي يعد شهادة على الجودة والابتكار الذي تمثله هذه القناصة. وبفضل التقنية المتطورة والتصميم الفريد، باتت البندقية القناصة LDSR رمزًا للتميز في صناعة الأسلحة، مؤكدة على أن المملكة تسير بخطى واثقة نحو تحقيق أهدافها في التحول الصناعي والتكنولوجي.

إنجاز البندقية القناصة LDSR يعد مثالاً حيًا على كيفية دعم المملكة العربية السعودية للابتكار والتطوير في مختلف المجالات، بما في ذلك الصناعات العسكرية. هذا التقدم لا يعكس فقط الرؤية المستقبلية للبلاد ولكن يؤكد أيضًا على دورها كلاعب رئيسي في ساحة التكنولوجيا العالمية. بلا شك، يمكننا توقع المزيد من الابتكارات والإنجازات في المستقبل القريب.