شكاوى المستخدمين تعيد نظارات “فيجن برو” من أبل إلى دائرة الضوء

تأتي نظارات “فيجن برو” من أبل كأحدث إضافة إلى ساحة الابتكارات. لكن، يبدو أن الشراع لم يكن مواتيًا تمامًا لهذا المنتج الذي يحمل توقعات عالية وسعرًا يقارب 3500 دولار الأيام القليلة الماضية شهدت تزايدًا ملحوظًا في عدد العملاء الذين قرروا إعادة نظاراتهم إلى الشركة، وفقًا لتقارير نشرها موقع “ذا فيرج”.

زيادة حالات إعادة نظارات “فيجن برو” لشركة أبل

تعتبر شركة أبل واحدة من الشركات القليلة التي تتيح لعملائها إمكانية إرجاع أي منتج في غضون 14 يومًا من الشراء، مما يعكس ثقتها في جودة وتميز منتجاتها. إلا أن الأسباب التي دفعت العديد من المستخدمين لإعادة نظارات “فيجن برو” تستحق التوقف عندها وتحليلها الصداع والوزن كانا في صلب شكاوى المستخدمين، حيث أفاد بعضهم بأن استخدام النظارة يسبب لهم صداعًا، بينما وجد آخرون أن وزن الجهاز الذي يتركز معظمه في مقدمة الرأس يجعل من الصعب استخدامه لفترات طويلة دون الشعور بالإزعاج.

هذه الشكاوى تطرح تحديات جديدة أمام أبل، التي عودتنا دائمًا على إبداعاتها وابتكاراتها التي تسبق عصرها فمن جهة، تبرز الحاجة إلى تحسين تصميم النظارة لتقليل الوزن وتوزيعه بشكل متوازن أكثر، ومن جهة أخرى، تظهر أهمية إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة سبب الصداع الذي يشعر به بعض المستخدمين وكيفية التغلب عليه.

مشكلات صحية مرتبطة بنظارات “فيجن برو” 

تبرز مشكلة جديدة قد تثير القلق أكثر من الصداع والوزن، وهي ظهور احمرار في العيون باركر أورتوولاني، مدير تقييم المنتجات في موقع “ذا فيرج” المتخصص بالتقنية، شارك تجربته الشخصية مشيرًا إلى أن استخدام الجهاز أدى إلى ظهور احمرار في عينيه. وهو ليس وحده؛ حيث أكد شخص آخر على الأقل تجربة مماثلة مع الاحمرار.

للإنصاف، يجب الذكر أن مشكلة الاحمرار وجفاف العيون ليست محصورة في نظارات “فيجن برو” فقط فمعظم مستخدمي سماعات رأس الواقع الافتراضي بمختلف أنواعها قد اشتكوا سابقًا من مشكلات مماثلة هذا يطرح سؤالًا مهمًا حول كيفية تأثير هذه التقنيات على صحة العين وما الذي يمكن أن تفعله الشركات لتقليل هذه الآثار الجانبية.

الوزن وتصميم الحزام عناصر تؤثر على الراحة

يقول أورتوولاني “على الرغم من أن استخدامها رائع كما كنت آمل، فإنه لم يكن من المريح للغاية ارتداؤها حتى لفترات زمنية قصيرة بسبب الوزن وتصميم الحزام” تُعد هذه الشهادة بمثابة تذكير بأن التكنولوجيا، مهما كانت متقدمة، يجب أن تظل مريحة وسهلة الاستخدام لضمان الاستمتاع الكامل بها.

الوزن المركزي في مقدمة الرأس والحزام الذي لا يوفر الدعم الكافي أو التوزيع المثالي للضغط قد يجعل من الصعب على المستخدمين ارتداء الجهاز لفترات طويلة هذا لا يؤثر فقط على تجربة الاستخدام ولكن يمكن أن يثير أيضًا مخاوف صحية متعلقة بالراحة والسلامة.