خطوات التسجيل في برنامج توطين واستكشاف برامج الدعم المتاحة

يشغل برنامج توطين مكانة بارزة بفضل جهود وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. هذا البرنامج ليس مجرد مبادرة، بل هو خطوة استراتيجية نحو تعزيز مشاركة المواطنين في سوق العمل ودعم الاقتصاد الوطني برنامج توطين هو مبادرة حكومية تهدف إلى زيادة نسبة التوطين في القطاع الخاص، من خلال دعم الموظفين السعوديين وتمكينهم من الحصول على فرص عمل مناسبة. يسعى البرنامج إلى خلق بيئة عمل جاذبة للمواطنين، وذلك بتقديم مجموعة من برامج الدعم المتنوعة التي تتناسب مع احتياجات العمال وأصحاب العمل على حد سواء.

خطوات التسجيل في برنامج توطين

  •  الدخول إلى منصة طاقات البوابة الأولى نحو تحقيق الاستفادة من برنامج توطين.
  • تحديد القطاع الذي تنتمي إليه يمثل خطوة حاسمة.
  • ستحتاج إلى توفير معلومات محددة تتعلق بخبرتك الوظيفية ومؤهلاتك العلمية.
  • تأكد من قراءة الشروط والأحكام بعناية.
  • ستتلقى رمز التحقق على جوالك، ما يعكس اهتمام البرنامج بأمن وخصوصية بيانات المستخدمين.
  • اختيار المنشأة التي تعمل بها أمر ضروري للغاية.
  • بعد اختيار “توطين” و”طلبات الدعم”، يمكنك تحديد “دعم جديد” والمنشأة المراد تلقي الدعم منها.

البرامج المتاحة في توطين

  • يهدف دعم الأجور إلى تعزيز الاستقرار المالي للموظفين في القطاع الخاص، مما يسهم في تحفيزهم وزيادة إنتاجيتهم.
  • الانتقال يوميًا إلى العمل قد يمثل عبءًا ماليًا ولوجستيًا على الكثيرين.
  •  بدل المواصلات تيسير عبء الوصول إلى العمل، خاصة في المدن الكبيرة حيث يمكن أن تكون المسافات والزمن عائقًا.
  • يوفر برنامج توطين فرص التدريب للموظفين لتعزيز مهاراتهم العملية والنظرية.
  • إدراكًا لأهمية التوازن بين العمل والحياة الأسرية، يقدم برنامج توطين دعم رعاية الأطفال للموظفين، مما يسمح لهم بالعمل بأمان وراحة بال، علمًا أن أطفالهم في رعاية جيدة.
  • يركز على دعم المنشآت والأفراد على حد سواء في تحقيق الاستدامة الوظيفية من خلال مبادرات وبرامج تعزز الكفاء.

أهداف وتطلعات برنامج توطين

  •  القطاع الصحي من القطاعات ذات الأولوية، نظرًا لأهميته القصوى في الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.
  • يهدف إلى استقطاب الكفاءات الوطنية في مجال السياحة لتعزيز الوجهة السياحية السعودية، مما يسهم في تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة.
  • يشجع توطين على تعزيز الكوادر الوطنية في مجال التجارة لدعم الاقتصاد وتحفيز النمو الاقتصادي.
  • يسعى لتمكين المواطنين من المشاركة في قطاع البناء والتشييد لتطوير البنية التحتية وتحسين جودة الحياة.
  • يستهدف توطين الكوادر الوطنية في القطاع الصناعي لدعم التصنيع المحلي وتعزيز الإنتاجية.
  • يركز على دعم التوظيف في قطاع الخدمات اللوجستية والنقل لتسهيل التجارة وحركة البضائع والأشخاص.

الوظائف المستهدفة تمكين الكفاءات

  • الوظائف المستدامة: تشجيع التوظيف في مجالات ذات نمو مستمر يضمن الاستقرار الوظيفي.
  • الوظائف ذات الأجور المرتفعة: دعم الوظائف التي تقدم أجورًا تزيد عن 5000 ريال لتحفيز العمالة الوطنية.
  • الوظائف ذات معدل توطين منخفض: تحفيز توطين الوظائف التي تشهد نقصًا في الكوادر الوطنية.
  • الوظائف ذات المهارات التقنية العالية: تعزيز التوظيف في المجالات التي تتطلب مهارات تقنية متقدمة لدفع عجلة التقدم التكنولوجي.